بالتعاون بين مؤسسة مصر الخير والكنيسة الأسقفية بمصر تم تنظيم مسيرة إفتتاح بمناسبة تطوير شارع جامع عمرو بن العاص الأثري بحي مصر القديمة والذي يضم العديد من أيقونات الديانات السماوية التي احتضنتها مصر على مر العصور من أقدم جامع بمصر، وكنيسة أسقفية وأول مستشفى أسستها الإرساليات التي أتت إلى مصر بالقرن ال19. وتم التطوير بأيادى الشباب “الصم” المسيحي والمسلم تحت رعاية الكنيسة الأسقفية ودعم مؤسسة مصر الخير، وحضر المسيرة كل من فضيلة الدكتور علي جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير والمطران منير حنا رئيس الكنيسة الأسقفية بمصر والدكتور إبراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والإستراتيجية واللواء أحمد جمال الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الأمن القومي ومكافحة الإرهاب وذلك اليوم الثلاثاء 23 يناير في تمام الساعة الثانية عشر ظهرا.

بدأت مبادرة تطوير الحي الاثري من خلال شباب الصم المسلم والمسيحي الذين تولوا أعمال الدهانات وتنظيف شارع جامع عمرو بن العاص الأثري في مبادرة تعكس روح الوحدة الوطنية المصرية المتأصلة وإضافتها للمسات الجمال المجتمعي خاصة من شباب متحدي الإعاقة من الصم مما يرسخ قيم المحبة و الأخوة بين شباب الوطن مواجها كل تحديات الإرهاب والفرقة بين صفوف الشعب المصري مما أثار إعجاب أهالي حي مصر القديمة وفخرهم بأبنائهم من شباب مصري صادق يتحدى إعاقته بطاقة حب وسلام ووطنية خالصة.

ويسبق هذه المبادرة، تنظيم ورش عمل متعددة في إطار العمل على دعم شباب الصم بحي مصر القديمة لتعليم شباب الصم الرسم بالزيت والتعبير عن الأحاسيس بالرسم وذلك تحت إشراف الفنان التشكيلي نبيل بخيت، حيث قام الشباب باضافة العديد من اللمسات الجمالية عن طريق الرسم وأعمال النجارة بما يضفي لمحة حضارية على هذا الشارع الحيوى والذي يتمتع بأهمية اثرية وسياحية.


موقع مصر الخير غير مسؤل عن محتوى التعليقات

حمّل الآن تطبيق مؤسسة مصر الخير للهواتف الذكية