اختتمت اليوم فعاليات مشروع “معاً لتنمية مصر” والذي يمثل تعاون وطني مشترك بين مؤسسة مصر الخير والكنيسة الأسقفية بمصر وذلك بحضور كل من فضيلة الدكتور علي جمعة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير والمطران منير حنا، مطران الكنيسة الأسقفية بمصر وشمال إفريقيا والسادة قيادات المجلس القومي للمرأة في تمام الساعة الثانية عشر بمركز التعليم المدني بشارع برج القاهرة بجزيرة الزمالك.

يهدف مشروع “معاُ لتنمية مصر” الى تدريب وتأهيل 100 شاب وفتاة من الكوادر المجتمعية مدرَبين على مهارات التواصل الفعال وحل المشكلات وقبول الاخر، بالاضافة إلى عشرة ائمة وعشرة قساوسة مدربين على قيادة فريق عمل من الشباب وادارة المبادرات بجانب عدد اثنى عشرة مبادة تقودها اللجان الشبابية داخل المجتمعات المختلفة في محافظة المنيا ومدن القناه وبعض ضواحي القاهرة، وتهدف إلى تجميل وتشجير الشوارع والميادين، زيارة المرضى ورعاية المسنين، تعليم الطلاب مبادئ علوم الكمبيوتر واكتساب مهارات جديدة، مساعدة المرأة المعيلة بالإضافة إلى احياء التراث المصري الثقافي والتشجيع على القراءة.

حرص قطاع مناحي الحياة بمؤسسة مصر الخير والذي يعمل على بناء الشخصية المصرية من خلال عدة برامج مختلفة مثل الاهتمام بالفنون والثقافة واحياء التراث وبرامج الدمج والإتاحة ودعم متحدي الإعاقة، على التعاون مع الكنيسة الأسقفية بمصر من خلال مشروع “معاً لتنمية مصر” وذلك للعمل على تصحيح المفاهيم والافكار الخاطئة لدى بعض الشباب والتوعية بأصول المواطنة والسلام الاجتماعي وتقليل الجهل الثقافي والحضاري والتوعية بأهمية قيام الاعلام بدوره الفعال كوحدة مسئولة عن علاج المشكلات الاجتماعية.

وإستطاع المشروع تأهيل كوادر شبابية داخل المجتمعات والمساعدة في حل جزء من مشكلات المجتمع المصري من خلال المبادرات الشبابية بجانب خلق روح التعاون والمشاركة بين الكوادر الشابة واندماج الشباب لتكوين عمل مشترك بينهم مما يؤثر ايجابياً على المجتمع ككل، كما نجح المشروع في نشر ثقافة الحوار والتعاون بين الثقافات المختلفة وتوعيتهم بمفهوم تقبل الاخر.

صرح فضيلة الدكتور علي جمعة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير “تعمل مؤسسة مصر الخير من خلال قطاع مناحي الحياة على ترسيخ مفهوم الوطنية وأهمية تقبل الاخر، ويرجع تعاوننا مع الكنيسة الأسقفية لنشر مفهوم المحبة والسلام بين شباب المستقبل، نحن نؤمن بأن الخير يتنشر أسرع وأقوى من الشر، وهنا يأتي دورنا في توعية الشباب ومساعدتهم على اخراج امكانياتهم بما يعود بالنفع على وطننا.”

كما أكد المطران منير حنا، مطران الكنيسة الأسقفية بمصر “انه لا تتقدم الأمم بدون مساعدة ومجهودات وامكانيات الشباب، ونحن فخورين بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير في تنفيذ برامج ومبادرات فعالة لتوعية الشباب بمفهوم المواطنة وتقبل الاخر والعمل على رفعة بلدنا.”

ويعتبر هذا المشروع استكمالا للتعاون بين مؤسسة مصر الخير والكنيسة الاسثقية حيث تم افتتاح مشروع تطوير شارع جامع عمرو بن العاص اوائل العام الحالى.


موقع مصر الخير غير مسؤل عن محتوى التعليقات

حمّل الآن تطبيق مؤسسة مصر الخير للهواتف الذكية