توقع مؤسسة مصر الخير وجامعة سوهاج، برتوكول تعاون لإنشاء أول مركز طبي علاجي بحثي تعليمي على مستوى عالمي في العلاج والتأهيل والعناية بالأطفال ذوي التشوهات في الوجه والرأس، ليكون الأول في مصر وأفريقيا والمنطقة العربية لعلاج تشوهات الوجه والرأس، وذلك يوم الأربعاء المقبل، بحضور الدكتور علي جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، والدكتور نبيل نور الدين رئيس جامعة سوهاج

وقالت الدكتورة نجوى ونجت رئيس قطاع الصحة بمؤسسة مصر الخير أن هذا المركز سيكون الأول بمصر والمنطقة العربية ويعتبر مركزاً رائدا لدعم هذا التخصصً، موضحًا أنه لا يوجد في الشرق الأوسط وأفريقيا سوي مركزين أحدهما في إسرائيل والثاني في جنوب أفريقيا.

وأشارت إلي أنه من المستهدف أن يعالج المركز سبعة آلاف مريض من الأطفال الذين يعانون من تشوهات بالوجه والرأس سنوياً، فضلًا عن حجم تردد المرضى على المركز والذى يتراوح بين 30 إلي 50 ألف زياراة متكررة للعلاج سنوياً.

وأوضحت ونجت أن تشوهات الوجه والرأس تمثل مشكلة كبيرة تؤثر على العديد من الأطفال في مجتمعنا، مشيرًا إلى أن هذه التشوهات قد تكون خلقية (منذ الولادة)، أو مكتسبة بعد الحوادث أو الحروق أو استئصال الأورام، مضيفًا أن حالات التشوهات الخلقية بالوجه والرأس تمثل مولود واحد لكل 300 مولود جديد، ووفقاً لمعدل المواليد في مصر فمن المتوقع إضافة عدد 350إلى 400 حالة جديدة سنوياً فقط بمحافظة سوهاج، و7000 حالة جديدة سنوياً في مصر بصفة عامة، مما يعني وجود نحو 120 ألف حالة في مصر تحت سن 18 عاماً.

وقالت أن كل حالة تحتاج إلى العديد من التخصصات للتعامل معها مما يؤدى إلى أهمية متابعة خطط العلاج بشكل كامل من كافة التخصصات للعمل كفريق علاجى واحد متعدد التخصصات، وذلك في مناخ عام يحترم آدمية المرضى، ويراعى فيه الحالة النفسية للأطفال، وفي إطار إدارة متفهمة لطبيعة المشكلة والاحتياجات الخاصة لتنظيم العمل.

وأضافت أن الهدف من إنشاء المركز هو تقديم العلاج الشامل بجودة عالية، وإعادة تأهيل هؤلاء الأطفال، بهدف إعادة إدماجهم مرة أخرى في المجتمع كأشخاص طبيعيين قادرين على المساهمة بشكل إيجابي في المجتمع.

وقالت أن المركز سيضم 8 وحدات، هي وحدة الشفة الأرنبية وشق سقف الحلق (جراحة تجميل – أطفال – سمعيات – تخاطب – أسنان – تقويم – نفسية)، ووحدة العيوب الخلقية بالوجه والرأس (جراحة تجميل- جراحة مخ وأعصاب- أطفال- سمعيات- تخاطب- أسنان – تقويم – نفسية)، ووحدة الوحمات الدموية (جراحة تجميل – أطفال – جلدية – أشعة تداخلية – نفسية)، ووحدة جراحة الأذن التكميلية (جراحة تجميل – سمعيات – تخاطب)، ووحدة زراعة القوقعة (جراحة أنف وأذن وحنجرة – سمعيات – تخاطب)، ووحدة تشوهات حروق الوجه (جراحة تجميل – نفسية)، ووحدة شلل العصب السابع للوجه (جراحة تجميل – أعصاب – نفسية)، ووحدة الكشف عن العيوب الخلقية أثناء الحمل (جينات – نساء وتوليد)

 وأفادت أن المركز سيتكون من بدروم ودور أرضى وأربعة أدوار متكررة، ويضم 12 عيادة خارجية، و5 غرف أشعة، و32 سرير مريض داخلي، وأسرة بجناح اليوم الواحد، وسريرين عناية مركزة، و3 غرف عمليات بجناح العمليات الرئيسي، وغرفة عمليات بجناح عمليات اليوم الواحد، وغرفة عمليات صغرى ملحقة بالعناية المركزة، لإجراء التدخلات الجراحية العاجلة، وغرفة عمليات صغرى بجناح العيادات، لفك الغرز في الأطفال الرضع تحت تأثير التخدير، ومعمل تحاليل القسم الداخلي، ومعمل تحاليل طوارئ، ومعمل أبحاث، ومعمل جينات، ومكتبة طبية، وغرفة وسائط متعددة، وغرفة تصوير طبي، وحجرة ألعاب للأطفال، وقاعة لقاءات علمية.

وأوضحت أن النتائج المتوقعة للمركز تقديم الخدمة الصحية المتميزة لقطاع عريض من الأطفال ذوى التشوهات في الوجه والرأس من خلال بيئة علاجية مريحة للأطفال، ومشجعة للمرضى على استكمال طريق العلاج الطويل (منذ الولادة حتى ما بعد البلوغ) وهذا غير متوفر في المستشفيات العامة أو الجامعية،

وأضافت أن المركز من المتوقع له أن يكون له دور ريادي في زيادة الوعي الطبي بالمشكلة في المجتمع، وفي زيادة الوعي المجتمعي لثقافة العطاء والعمل الخيري التطوعي.


موقع مصر الخير غير مسؤل عن محتوى التعليقات

حمّل الآن تطبيق مؤسسة مصر الخير للهواتف الذكية