احتفلت اليوم مؤسسة مصر الخير للعام الثالث على التوالي بيوم العلم والإبتكار بحضور الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، وفضيلة الدكتور علي جمعة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير وعضو هيئة كبار العلماء والعالم المصري الدكتور مصطفي السيد واللواء محمود عشماوي، محافظ القليوبية والدكتور أشرف شعلان، رئيس المركز القومى للبحوث والدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا والدكتور إيهاب عبد الرحمن الرئيس الأكاديمي للجامعة الأمريكية بالقاهرة، وغيرهم من ممثلي الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني.

ساهم “يوم العلم” فى إلقاء الضوء علي سبل دعم منظومة البحث العلمي بمصر من خلال تضافر وتكامل جهود القطاع الخاص والحكومة المصرية والقطاع المدني إيمانا بدور البحث العلمي في مواجهة التحديات العصرية، حيث يعد مجال البحث العلمي في مصر من المجالات الحيوية والمؤثرة في العديد من المجالات الأخرى مثل الصحة والتعليم وغيرها، فالبحث العلمي هو سبيل التقدم والنجاح للدول النامية والمتقدمة والتي تحتاج الي حلول جذرية و مبتكرة وليدة البحث العلمي و الأبحاث الإبتكارية.

وتضمنت الإحتفالية توقيع إتفاقية تعاون بين مؤسسة مصر الخير والجامعة الأمريكية بالقاهرة، والتي تسعى بدورها ان تساهم في النهوض بالقطاع العلمي المصري، وذلك عن طريق استخدام أوتوبيس الجامعة الامريكية بالقاهرة فى نشر ثقافة العلوم بالقرى المصرية والذي سيساهم بشكل كبير في زيادة الوعي العلمي ونشر ثقافة العلوم المختلفة بين الأطفال والشباب بمختلف أنحاء الجمهورية

ذلك بالإضافة إلى توقيع مذكرة تفاهم لمكافحة ظاهرة التقزم الناتج عن سوء التغذية لسن ما قبل الدراسة خاصة بمحافظة القليوبية والتي تعاني من أكبر نسبة لمرض التقزم وذلك من خلال التعاون المشترك بين المركز القومى للبحوث ومحافظه القليوبية ومؤسسة مصر الخير.

كما شملت الاحتفالية جولة في معرض قطاع البحث العلمي والابتكار التابع لمؤسسة مصر الخير والذي يضم عدد من المشروعات البحثية التي قامت المؤسسة بتمويلها بالإضافة إلى عدد من شركات الابتكار وريادة الإعمال وذلك من أجل إبراز نتائج المشروعات وما حققته من نجاحات في كل من مجالات الصحة والمياه والطاقة والغذاء والزراعة، بالإضافة إلى عرض فيلم تسجيلي عن إنجازات البحث العلمي والابتكار.

من جانبه، صرح فضيلة الدكتور علي جمعة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير وعضو هيئة كبار العلماء بأهمية هذا اليوم وكونه مناسبة نستطيع ان نوضح فيها امكانيات الشباب المصري في مجال البحث العلمي حيث أن الدوله المصرية لديها العديد من المواهب والقدرات الغير مستغلة، ونحن في مؤسسة مصر الخير نحاول على قدر الإمكان ان نؤدي دورنا في مساعدة الدولة حتى تعود مصر الى مكانتها الريادية فى مجال البحث العلمى والابتكار.

كما صرح الدكتور مصطفى السيد العالم المصري القدير :”مصر تحتاج جهودًا مكثفة في مجال البحث العلمي، حيث ان جميع الأمم التي نهضت قد حققت هذا النجاح عن طريق الاستثمار في البحث العلمي ، فنحن نرى ان مجهودات الدولة بدأت في استغلال الامكانيات التي نمتلكها، وهذه بداية مُبَشِرة، يجب ان يتم دعمها من الافراد ومؤسسات المجتمع المدني وان نتعاون يدا بيد مع الدولة المصرية في تطبيق سياساتها التي ستعود علينا وعلى الأجيال القادمة بالنفع.”

والجدير بالذكر أن الإحتفالية أختتمت بجلسة نقاشية ” قصص نجاح للبحث العلمى والابتكار ” أدارها الإعلامي أحمد يونس حيث ألقي الضوء على قصص نجاح قطاع البحث العلمي بمؤسسة مصر الخير والدعم الذى تقدمه الى رواد الاعمال والشركات الناشئة مثل شركة ريشرمب والتي تعمل على استخراج مادة الشيتوزان من قشر الجمبري وإنتاج منتجات جديدة مضادة للبكتريا ومنتجات في مجال الحاصلات الزراعية والأدوية وشركة انتراكت(تاتشزر) تعمل على تصنيع اجهزة ومعدات تساعد في تحسين جودة العملية التعليمية.” تاتشيزر” هو جهاز يحول اي سطح مسطح ابيض الى سبورة ذكية تفاعلية وشركة سولر رينج وهي شركة متخصصة في تصميم وتصنيع وحدات تبريد متحركة تعمل بالطاقة الشمسية تعمل لمدة 48 ساعة وتوفر مشروعات للشباب.


موقع مصر الخير غير مسؤل عن محتوى التعليقات

إشتراك في النشرة الإخبارية