أعلنت اليوم مؤسسة مصر الخير بالتعاون مع البنك الأهلي المصري عن افتتاح العديد من المشروعات التنموية بقرية كومير بمركز إسنا بمحافظة الأقصر وذلك بحضور كل من الدكتور محمد بدر محافظ الأقصر والأستاذ هشام عكاشة رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري والأستاذ محمد عبد الرحمن نائب العضو المنتدب بمؤسسة مصر الخير، ويأتي هذا الافتتاح في إطار تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع التعاون بين البنك والمؤسسة لتطبيق مفهوم التنمية المتكاملة من خلال العمل على تنفيذ برامج تنموية شاملة في قطاعات الصحة والتعليم والتكافل الاجتماعي ومناحي الحياه في عدد “7” قرى موزعة على “6” محافظات مصرية هي الأقصر وسوهاج وأسيوط وبني سويف والجيزة والقليوبية.

يهدف التعاون بين مؤسسة مصر الخير والبنك الأهلي المصري المساهمة في تنفيذ برامج ومبادرات تعمل على تلبية احتياجات القرى الأكثر استحقاقا، وتطوير الخدمات العامة لتحسين نوعية وجودة الحياة في المجتمعات الريفية في محاولة لتضييق الفجوة بين معدلات الفقر ومستويات المعيشة لمختلف الفئات الاجتماعية والمناطق الجغرافية المصرية وذلك بإيمان مشترك بين البنك الأهلي المصري ومؤسسة مصر الخير بأهمية تطبيق فكر التنمية المتكاملة في تقديم حلول مستدامة للأسر الأكثر إستحقاقا للدعم.

ومن خلال هذا التعاون، تم افتتاح العديد من الإنجازات التنموية بقرية كومير مركز إسنا، ففي مجال التعليم تم إفتتاح مدرسة تعليم أساسي بالقرية تضم 22 فصل دراسي بجانب تطوير وتجهيز مدرستين للتعليم الأساسي والإبتدائي، هذا بالإضافة إلى تجهيز المدارس بالأثاث والادوات المدرسية اللازمة وتوفير الزي المدرسي للطلاب ودعم الأنشطة الطلابية لعدد 1336 طالب فضلا عن تنفيذ 7 برامج للتنمية المهنية ل 119 معلم وتدريب القيادة المدرسية ومجالس الأمناء لعدد 21 عضو بعدد 3 مدارس بالقرية.

وفي مجال التكافل الاجتماعي، تم تفقد مشروع تحسين بيئة العمل بإعادة بناء 49 منزل وترميم 16 منزل وتسقيف 18 منزل بجانب إنشاء دورات مياة لـ11 منزل وتوفير مستلزمات منزلية ومعيشية لـ56 أسرة بقرية كومير، كما تم الاهتمام بمشروعات توليد الدخل، حيث تم توفير 40 مشروع تربية أغنام بواقع 4 رؤوس لكل مستحق وتوفير مشروعات متناهية الصغر حرفية وتجارية ل40 أسرة.

كما أهتم البنك الأهلي المصري ومؤسسة مصر الخير بدعم الخدمات الصحية ومياه الشرب، حيث تم احلال وتجديد ودعم المناطق المحرومة بالقري بـ 70 ألف متر شبكات من UPVC تخدم 52 ألف نسمة في 8 قرى بمحيط الوحدة المحلية لقرية كومير، كما تم تنفيذ 3600 وصلة منزلية لنقل الأسر على الخطوط الجديدة، بالإضافة إلى عمل قوافل طبية شاملة وقوافل رمد والعمل على اجراء تحاليل للكشف عن بؤر الاصابة لفيروس سي لـ 2880 فرد بقرية كومير وإعادة بناء الوحدة الصحية في قرية القرايا.

ومن جانبه، صرح الأستاذ محمد عبد الرحمن، نائب العضو المنتدب لمؤسسة مصر الخير ان نجاح عميلة التنمية المجتمعية المستدامة والحقيقية يأتي من خلال تضافر جهود القطاع العام المتمثل في محافظة الأقصر والقطاع المصرفي المتمثل في البنك الأهلي المصري والمجتمع المدني المتمثل في مؤسسة مصر الخير و الإعلام المصري الواعي.

كما توجه عبد الرحمن بالشكر إلى سيادة الدكتور محمد بدر محافظ الأقصر على كل التسهيلات والدعم المقدم من قبل المحافظة لدعم المنظومة التنموية بكافة قرى المحافظة مما يمثل دعم الحكومة المصرية لقطاع العمل المدني بمصر وتوجه بالشكر أيضا للأستاذ هشام عكاشة رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري على الدور الواعي والداعم لمؤسسة مصر الخير من أجل تطبيق التنمية المتكاملة للفئات الأكثر إستحقاقا.


موقع مصر الخير غير مسؤل عن محتوى التعليقات

إشتراك في النشرة الإخبارية