اعلنت مؤسسة مصر الخير عن تدشين “اليوم المصري للتعليم” ليكون يوما سنويا للتعبير عن الاهتمام بالتعليم كضرورة للتنمية، وذلك تحت رعاية فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي وحضور كل من فضيلة الدكتور علي جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، واللواء الدكتور محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي، والدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، والدكتورة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، واللواء محمد كمال الدالي محافظ الجيزة، والمهندس شريف حبيب محافظ بني سويف، واللواء محمود عشماوي محافظ القليوبية، والاستاذ الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، والكابتن حازم إمام نجم نادي الزمالك وعضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم المصري، والاعلامية القديرة منى الشاذلي سفيرة التعليم بمؤسسة مصر الخير، والإعلامي القدير يسري الفخراني، والإعلامي المتميز طارق علام بجانب العديد من الشخصيات العامة من القطاع العام والخاص.
تعد هذه الإحتفالية هي السابعة لقطاع التعليم بمؤسسة مصر الخير للإحتفال بخريجي برامج مؤسسة مصر الخير التعليمية على كافة المستويات بداية من التعليم المجتمعي والإبتدائي، حتى خريجي المنح الدراسية الداخلية والخارجية سواء لطلاب التعليم الفني أو التعليم العالي.
تشهد الإحتفالية تدشين “اليوم المصري للتعليم” ليكون بمثابة يوم ثابت تحتفل به كافة الجهات والهيئات الحكومية والمدنية بإنجازات الدولة المصرية، ورصد مدى التقدم في تطوير وتحسين العملية التعليمية، وإستعراض نماذج عمليات التطوير المختلفة من طرف كافة الجهات المختلفة.
كما شهد الحفل توقيع بروتوكول تعاون بين مؤسسة مصر الخير ووزارة الإنتاج الحربي ينص على التعاون بين الطرفين في تكرار نماذج مدارس التعليم الفني التي تم انشاؤها أو تطويرها في أماكن جديدة على مستوى الجمهورية، بجانب التعاون في إنشاء مراكز تدريب مهني معتمدة دولياً لرفع كفاءة العامل المصري وتمكينه من اقتحام سوق العمل المحلي والدولي.
وعبر فضيلة الدكتور علي جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير وعضو هيئة كبار العلماء عن سعادتة بتدشين “اليوم المصري للتعليم” مؤكدا على أهمية التعليم في النهوض بالبلاد وتقدم الأمم والعمل على سد تحدي البطالة، كما أن التعليم يقوم بدور متميز في توفير عمالة مدربة قادرة على العمل والسعي للنهوض بمصرنا العزيزة، فقد حرص قطاع التعليم بمؤسسة مصر الخير على تقديم حلول مبتكرة لدعم منظومة التعليم المصرية مثل التعليم المجتمعي و الذي يقوم بدور فعال في القضاء على الجهل
والبطالة بالمناطق المحرومة من التعليم خاصة بصعيد مصر، فضلا عن إنجازات التعليم الفني ومنح مصر الخير الدراسية بالخارج التي تعود بالخير على مصر وشعبها.
وعبر الدكتور وزير التربية والتعليم طارق شوقي عن سعادته بالمشاركة في هذا اليوم العظيم، وأكد أن جميع الوزارات تعمل بتناسق للنهوض بالمستوى التعليمي تماشياً مع استراتيجية الدولة في تقديم فكر تعليمي جديد، وتحسين الخدمة التعليمية للمستفيدين منها حالياً. وأكد شوقي أن التعليم وصل لمرحلة من مراحل تعديل المسار، وهو ما سينعكس على مستقبل البلاد لما تشكله من مسئولية قومية ووطنية علينا جميعا.
وأشادت وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج السيدة نبيلة مكرم بدور مؤسسات المجتمع المدني وبالاخص مؤسسة مصر الخير في النهوض بالعملية التعليمية مما سينعكس علي زيادة نسبة الوعي ومحاربة الهجرة الغير شرعية.
وعلى جانب آخر تواجد السيد اللواء محمد العسار – وزير الإنتاج الحربي في “اليوم المصري للتعليم” ليؤكد علي أن التأهيل العلمي والفني، واستخدام أحدث الأساليب والتكنولوجيا الحديثة هو أحد أهم أهداف الوزارة.
وأضاف أن جاء توقيع بروتوكول التعاون بين وزارة الإنتاج الحربي ومؤسسة مصر الخير ليعلن إنشاء مراكز تدريب معتمدة دولياً لتدريب أكثر من 1500 شاب وشابة لتأهيلهم لسوق العمل.
وفي خطابه اشاد رئيس جامعة القاهرة الدكتور محمد عثمان الخشت بدور مؤسسة مصر الخير بربط الدولة بالأسرة المصرية من خلال تغيير طرق التفكير وصناعة الشخصية المتكاملة للطالب من خلال تحسين وتطوير الفكر التعليمي. كما أعلن دكتور عثمان أن شعار الجامعة خلال الأربع سنوات القادمة سيكون “جامعة الجيل الثالث” تماشيا مع إدخال طرق تعليمية حديثة مواكبة للعصر.
أكدت الأستاذة حنان الريحاني رئيس قطاع التعليم مؤسسة مصر الخير أن قطاع التعليم إستطاع على مدار 7 سنين أن يساهم في تطوير منظومة التعليم المصري من خلال بناء وتشغيل 1000 مدرسة مجتمعية وتعليم 30.000 طفل في المدارس المجتمعية، حيث تعتمد المدراس المجتمعية على دراسة الحالة الإجتماعية للقري والنجوع المحرومة من التعليم وتقديم خدمات تعليم مجتمعي يجمع بين التعليم الأساسي والمهارات الإنسانية والمهنية المطلوبة بمجتمع الطالب لتساعده على مواجهة التحديات الإقتصادية و الإجتماعية بجانب مد خدمة التعليم المجتمعي الى المناطق الحدودية مثل محافظة مطروح.
كما إستطاع برنامج بناء وتطوير مداس التعليم الاساسي تطوير وبناء 70 مدرسة تعليم اساسي في المناطق المستحقة لإتاحة التعليم لكل الاطفال والمساهمة في تسهيل عملية حصول الاطفال على فرص تعليمة دون مشقة وعناء.
وأشارت إلى انه تم عمل برنامج التدريب المهني – التعليم الفني تدريب وتأهيل 9400 من الفنيين من خلال دعم عمليات تأهيل وتدريب ورفع كفاءة الشباب والشابات من خلال التدريبات المهنية والحرفية ودعمهم بفرص توظيف لائقة في كبرى الشركات والمصانع كما تستعد المؤسسة لأطلاق أول كلية تكنولوجية صينية بالإسماعيلية وذلك بهدف تقليل الفجوة بين العرض والطلب للعمالة المدربة بالقطاع الخاص والعام.
على جانب أخر إستطاع برنامج البعثات التعليمية بقطاع التعليم بابتعاث ما يقرب من 1200طالب من الطلاب المصريين بمختلف المراحل العمرية (ثانوي فني – جامعي – دراسات عليا) في العديد من الدول خارج جمهورية مصر العربية في لدعم عملية التعليم والتعلم للطلاب.
وأعربت الاستاذة مايسة جلال – مدير الموارد البشرية بشركة جنرال موتورز مصر وشمال إفريقيا الرائدة في مجال صناعة السيارات عن سعادتها بالمشاركة في احتفالية “اليوم المصري للتعليم” التي نظمتها مؤسسة مصر الخير، وقالت “نحن كشركة جنرال موتورز من أهم أسباب نجاحنا هو اختيارنا الجيد للكوادر واستثمارنا في العنصر البشري، ومن هنا تأتي سعادتنا بهذا اليوم، الذي يشهد تخرج دفعات جديدة من مختلف الأعمار والبرامج الخاصة بالمنح الدراسية والمدارس المجتمعية.”
وأضافت “نحن كشركة قطاع خاص دائماً ما نجد صعوبة في الحصول علي الفنيين المهرة وهو ما دفعنا للتعاون مع مؤسسة مصر الخير من خلال التدريب الصيفي لطلبة منح الصين وايطاليا. ولقد اثبتوا تميزهم علي الصعيدين الفني والمهني إضافة إلى أنهم يتمتعوا بأخلاقيات العمل المثلى.”
وأعرب نجم الكرة المصرية الكابتن حازم إمام عن إمتنانه بالمشاركة في مثل هذا الحدث العظيم بالإضافة إلى إختياره كسفير للتعليم من قبل مؤسسة مصر الخير. كما أكد على أهمية تضافر جهود جميع الجهات والهيئات الخاصة والفنانين والرياضين لتحقيق المردود الحقيقي من العملية التعليمية.


موقع مصر الخير غير مسؤل عن محتوى التعليقات

إشتراك في النشرة الإخبارية