وقعت مؤسسة “مصر الخير”، بروتوكول تعاون مع كلية بكين لتكنولوجيا المعلومات بجمهورية الصين الشعبية، لإنشاء أول كلية تكنولوجية بخبرات صينية على أرض جامعة قناة السويس في محافظة الإسماعيلية.
ويأتي ذلك التعاون، ضمن مذكرة التفاهم التي تم توقيعها في إبريل 2015، بين كلاً من فضيلة الدكتور علي جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة “مصر الخير”، والدكتور ممدوح غراب رئيس جامعة قناة السويس، ومدير كلية بكين لتكنولوجيا المعلومات والتي تهدف لتوفير فرص تعليمية عالية الجودة في مجال التعليم الفني تساعد على تمكين الشباب من اقتحام سوق العمل المحلي والدولي.
وافادت الأستاذة حنان الريحاني، رئيس قطاع التعليم بمؤسسة “مصر الخير”، أن هذا البروتوكول يأتى فى إطار برنامج المنح الدراسية التي تقدمه المؤسسة لطلبة التعليم الفني بكلية بكين لتكنولوجيا المعلومات بهدف إعداد كوادر مصرية مؤهلة ومدربة في الصين، والمستهدف منه أن يقوم طلاب منحة التعليم الفني بالصين بعد عودتهم لمصر بالتدريب في الكلية المزمع إنشاؤها في جامعة قناة السويس،
قائلة أنه يتم إرسال عدد 25 طالبا وطالبة سنوياً ، من الحاصلين على شهادة الثانوية العامة أو ما يعادلها من المدارس الحكومية المصرية لدراسة التخصصات التكنولوجية المتقدمة بالمعهد لمدة أربع سنوات متواصلة، ويأتي هذا التعاون برعاية السفارة المصرية بالصين والمكتب الثقافي المصري بالصين التابع لقطاع البعثات بوزارة التعليم العالي .
والجدير بالذكر أن نجاح وتميز نموذج التعليم الفني الصيني يكمن في ربط الصناعة بمخرجات العملية التعليمية والذي يعمل على توفير العمالة الفنية الماهرة المطلوبة لسوق العمل. بالإضافة الى تطوير المناهج التعليمية وفقاُ إلى احتياجات سوق العمل المتغيرة والذي سيؤدي إلى ضمان جودة التعليم وارتفاع معدل توظيف الخريجين من الكلية التكنولوجية.
وأضافت الريحاني، أن مقر الكلية يقع في الحرم الجامعي القديم لجامعة قناة السويس بالإسماعيلية، ومخصص لها 3 مباني حتى الآن،.
وسوف تشمل الكلية التكنولوجية العديد من المجالات التي تتوافق مع احتياجات سوق العمل، وسيتم تحديد المجالات الجديدة وفقا لدراسات واحتياجات سوق العمل. حيث سيتم بدء الدراسة في الكلية التكنولوجية في مجالات الميكانيكا والإلكترونيات والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات .
ونوهت رئيس قطاع التعليم بمؤسسة “مصر الخير”، أن عدد السنوات الدراسية بالكلية هو 4 سنوات، وبعدها يحصل الخريج على بكالوريوس تكنولوجي معتمد من المجلس الأعلى للجامعات وكلية بكين لتكنولوجيا المعلومات
وأكدت الريحاني، أن بدء الدراسة مخطط له في سبتمبر 2017، والذي سيعد أول عام أكاديمي بالكلية، موضحة أنه سيتم البدء في المرحلة الأولى بعدد ما يقرب إلى 100 طالب في السنة الأولى، فضلاً عن زيادة الأعداد والتخصصات وفقاُ لاحتياجات سوق العمل في السنوات المقبلة.
وعن معايير التحاق الطلاب بالكلية التكنولوجية، أشارت الريحاني، إلى أن جامعة قناة السويس ستقوم بوضع تنسيق خاص وداخلي لتحديد معايير قبول الطلاب الحاصلين على الثانوية العامة أو ما يعادلها.
يذكر أن قطاع التعليم في مؤسسة “مصر الخير” يعمل على إعداد كوادر مصرية مؤهلة قادرة على إحداث طفرة علمية وفنية وتنموية، كما يهدف لتوفير فرص تعليمية وتدريبية في مجال التعليم الفني والعالي من خلال المنح الدراسية والقروض التعليمية وإنشاء الكيانات التعليمية بشراكات دولية طبقاً للمعايير العالمية .


موقع مصر الخير غير مسؤل عن محتوى التعليقات

إشتراك في النشرة الإخبارية