أعلنت مؤسسة الوليد للإنسانية، والتي يرأس مجلس أمنائها صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، عن إطلاق بوابتها الالكترونية ضمن مشروع الإسكان في جمهورية مصر العربية والتي من خلالها يتم التقديم على طلب وحدة سكنية ابتداءاً من 6 يونيو، 2016م. يتضمّن المشروع بناء 10,000 وحدة سكنية ومنحها للأسر الأكثر احتياجاً على مدى السنوات العشر القادمة.

من خلال هذا المشروع التاريخي، تسعى مؤسسة الوليد للإنسانية إلى بناء 1,000 وحدة سكنية كل عام وتوزيعها على الأسر المصرية الأكثر احتياجاً حيث يتم تقديم الطلبات عبر البوابة الإلكترونية، ويتم اختيار المستحقين بناء على معايير وضعتها كل من مؤسسة مصر الخير والوليد للإنسانية بعناية على موقع المؤسسة الالكتروني wwww.alwaleedphilanthropies.org.

يخدم هذا المشروع والذي يتم تنفيذه بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير، المناطق الأكثر احتياجاً في جميع محافظات جمهورية مصر العربية ما عدا القاهرة وشمال وجنوب سيناء. كما يتم التعاون مع كل من وزارة التضامن الاجتماعي، ووزارة الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ووزارة الدولة للتنمية المحلية لتنفيذ المشروع.

يقع مشروع الإسكان ضمن إطار “تنمية المجتمعات” لدى مؤسسة الوليد للإنسانية، حيث تهدف المؤسسة الى تحسين الظروف المعيشية وتوفير المساكن الملائمة لمن هم في أشد الحاجة اليها. كذلك يسهم مشروع الإسكان الى تطوير الطرق وتحسين الخدمات العامة، بما في ذلك تطوير خدمات المياه والكهرباء.

وفي تعليق بهذه المناسبة، قالت الأستاذة نوف الروّاف، المدير التنفيذي للمبادرات العالمية: “نحن سعداء بانطلاق المشروع واستقبال الطلبات، ونسعى الى توفير ابسط الاحتياجات والتي بدورها تضمن الأمن والصحة لكل مواطن. ومن خلال هذا المشروع يمكن أن نساعد الأسر والمجتمعات المحلية في جمهورية مصر العربية، لكي تنمو وتزدهر وتنعم بمستقبل أكثر إشراقا للأجيال القادمة.”

تعمل المؤسسة على تطوير المجتمعات ورفع مستوى المعيشة، حيث بادرت منذ إنشائها على تقديم الدعم لعدد من مشاريع الإسكان حول العالم، إذ قامت المؤسسة بالتعاون مع شركائها في إعادة إعمار 1000 وحدة سكنية في ليبيريا، إضافة إلى تأمين 40 وحدة سكنية في السودان وبناء وحدات سكنية في كل من الدول التالية: بوركينافاسو، مالي، سنغال، بنين، غانا، موريتانيا. كما تم بناء 80 وحدة سكنية في سيرلنكا ودعم مشاريع إسكانية مختلفة في زيمبابوي.

كما قامت مؤخراً بالإعلان عن تسليم الدفعة الخامسة من الوحدات السكنية والسيارات على 249 منتفع ومنتفعة في المملكة العربية السعودية. ويندرج هذا المشروع ضمن برنامج ” منح الوحدات السكنية والسيارات” والذي تهدف من خلاله المؤسسة إلى منح 10,000 وحدة سكنية و10,000 سيارة على مدى 10 سنوات في أرجاء المملكة العربية السعودية.

تعمل مؤسسة “الوليد للإنسانية” منذ أكثر من 35 عاماَ، على إطلاق المشاريع ودعمها في أكثر من 120 دولة حول العالم، بغض النظر عن الجنس أو العرق أو الدين. كما تتعاون المؤسسة مع مجموعة كبيرة من المؤسسات الخيرية والحكومية والتعليمية من أجل محاربة الفقر وتمكين المرأة والشباب، إضافة إلى تنمية المجتمعات وتقديم الإغاثة في حالات الكوارث وبناء الجسور من أجل عالم أكثر رحمة وتسامحاً وانفتاحاً.


موقع مصر الخير غير مسؤل عن محتوى التعليقات

إشتراك في النشرة الإخبارية
أبدي إعجابك على الفيسبوك
-->